مرجعية روحية “ازهرية” تشكو السفارة السعودية: ظلم ذوي القربى

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تساءلت مرجعية روحية “ازهرية” امام دبلوماسي عربي كبير:هل استقبال الوفود الشعبية التي تقوم بها السفارة السعودية في بيروت هي رد على الدور الوطني والريادي التي تقوم به دار الفتوى هذه الأيام؟ “رغم طابع الاستقبال الجامع في دار الفتوى للفعاليات الوطنية والاسلامية من اجل الحفاظ على وحدة الصف والكلمة”.

واضافات المصادر الروحية:”هل تعلم السفارة السعودية انها بذلك تشق الصف السني تحديداً عبر تكريس نفسها كمرجعية بديلة عن مرجعية دار الفتوى وذلك بعد ان خلصت في الايام الماضية الى تكريس نفسها كمرجعية اساسية و سياسية للسنة؟

وختمت المصادر الروحية للدبلوماسي العربي: بعد اجبار رئيس الحكومة على الاستقالة ووضعه تحت الاقامة الجبرية تزامناً مع محاولات شق الصف الوطني وتعكير اجواء الاستقرار السياسي والامني في البلد..ماذا علينا ان ننتظر بعد من ظلم اكثر من ذوي القربى؟!!

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.