الراعي غداً إلى الرياض

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رأى محمد السماك، الأمين العام للجنة الوطنية الإسلامية – المسيحية في لبنان، أن زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى الرياض تؤكد أموراً أساسية ومهمة.

واعتبر  إنها بداية لفتح صفحة جديدة تعكس انفتاح المملكة على مسيحيي الشرق… كما تثبت أن المملكة التي تحارب الإرهاب ودفعت ثمناً غالياً في مواجهته تدعو إلى الاعتدال والانفتاح، وهو ما تمارسه فعلياً في زيارة البطريرك الماروني الرمزية بالنسبة إلى المسيحيين، “خصوصاً أن الراعي ليس مجرد بطريركاً للموارنة في لبنان بل هو رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في الشرق”.
 وتمنى السماك أن تنعكس نتائجها إيجاباً على لبنان.
الشرق الأوسط
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.