حرب: الأنظار تتجه الآن إلى ما بعد عودة الحريري

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رأى الوزير السابق ​بطرس حرب​ انه لا حل للأزمة اللبنانية الحالية إلا بحياد لبنان​ عن الصراعات الإقليمية، على أن يكون ذلك واضحاً في أي اتفاق أو تسوية جديدة ويتكرس عملياً في سياسة كل الأفرقاء.
وفي حين استبعد حرب رجوع رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ عن استقالته، لفت إلى أن “الأنظار تتجه الآن إلى ما بعد عودته إلى بيروت وتقديم استقالته، بحيث يفترض العمل على إيجاد حلول للأسباب الواضحة الواردة في نص ال​استقالة​ وهي الناتجة عن ممارسة سياسية مرفوضة أدت إلى وضع لبنان في محور إقليمي ضد الآخر، وهو ما يتعارض مع سياسة هذه البلاد التقليدية وبعيدا عن كل ما التزمت به الحكومة لناحية احترام الحيادية و​النأي بالنفس​”.

الشرق الأوسط

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.