وضعا طفلهما في الـ”ميكروويف” والسبب !!!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وجّهت الشرطة في ميسوري في الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء تهمتين للثنائي ديريك بويس- سلزاك وزوجته ميكالا، البالغان من العمر 22 عاماً، وهما الجناية وإهمال طفل. وفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية.

وقد تم اعتقال الزوجين بعد نقل الصغير، الذي يبلغ عمره أقل من أربعة أشهر، إلى المستشفى بسبب إصابته بطفح جلدي في وجهه.

واكتشف الأطباء أن هذا “الطفح الجلدي” هو في الواقع حرق من الدرجة الثانية، كما كشفت المزيد من الاختبارات أن الطفل يعاني من كسر في الجمجمة وإصابات في الدماغ. وقال الوالدان للأطباء إن هذه الحروق ناجمة عن مواد التنظيف الكيميائية.
ولفتت وثائق المحكمة الى أن الثنائي حاول تقليد إعلان تلفزيوني ووضعا الطفل في الميكروويف. وقد ادعت ميكالا أمام المحكمة بأنها تعتقد أن ديريك وضع الطفل في الميكروويف لـ “فترة قصيرة من الزمن”.

ونظراً للطبيعة المروعة للادعاءات، يتم احتجاز الوالدين في سجن مقاطعة سانت فرانسوا مقابل مبلغ 500 ألف دولار ككفالة لكل منهما. وتشير سجلات محكمة أخرى إلى أنه لدى الزوجين طفلة تنازلا عن حضانتها بعد ولادتها بفترة وجيزة في يناير/كانون الثاني 2016.

أخبار الآن

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.