موقف سوريا وردود أفعال حول العالم عن قرار ترامب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ترافق إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة والاعتراف بالأخيرة عاصمة لـ”إسرائيل” مع عاصفة من التصريحات من زعماء العالم ومنظماته التي رفضت بمجملها الخطوة الأمريكية.

وقد أكدت رئاسة الجمهورية العربية السورية أن القضية الفلسطينية ستبقى حية حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها المدينة المقدسة.

وفي أول تعليق على قرار الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، قالت الرئاسة، على صفحتها الرسمية: “مستقبل القدس لا تحدّده دولة أو رئيس، بل يحدّده تاريخها وإرادة وعزم الأوفياء للقضية الفلسطينية التي ستبقى حيّة في ضمير الأمة العربية حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”.

وفي وقت سابق من اليوم، دانت الحكومة السورية “بأشد العبارات” عزم الإدارة الأمريكية اتخاذ هذه الخطوة، مؤكدة أن ترامب وحلفاءه في المنطقة يتحملون مسؤولية التداعيات الخطيرة التي ستنجم عن هذا القرار.

وقالت الخارجية السورية، في بيان، إن هذا القرار “يشكل تتويجا لجريمة اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطيني وإقامة الكيان الاستيطاني الصهيوني في قلب الوطن العربي ليكون قاعدة لفرض الهيمنة على الأمة العربية وسلب مقدراتها ومنع أي شكل من أشكال العمل العربي الموحد”.

ومباشرة أيضا عقب الإعلان أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يزور الجزائر، أن بلاده لا تؤيد قرار ترامب، واصفا إياه بالقرار “الأحادي المؤسف”، فيما أكد الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس أن قرار ترامب يقوض مفاوضات السلام في الشرق الأوسط. بحسب ما افادت الوطن أون لاين .

كذلك أعلنت الخارجية التركية تنديدها بما أسمته “التحرك غير المسؤول للولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”، فيما اعتبرت الخارجية الإيرانية أن انتفاضة جديدة ستشتعل بسبب القرار الأمريكي الذي سيثير مشاعر المسلمين حول العالم.

ورفضت كل من الخارجية المصرية وبوليفيا عبر مندوبها في الأمم المتحدة القرار مؤكدين أنه يتنافى مع القانون الدولي.

وعبر مجلس الاتحاد الروسي عن رفضه للقرار الأمريكي معتبرا إياه خرقاً سافراً لميثاق الأمم المتحدة.

كذلك رفض الأردن القرار بشأن القدس وقال إنه “يزيد التوتر ويخرق الشرعية الدولية”.

وفي بيان، عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه بشأن إعلان ترامب والتداعيات المحتملة لذلك على فرص السلام، فيما قالت الحكومة البريطانية أنها لا تتفق مع القرار.

وصرح الرئيس اللبناني ميشال عون تعقيبا على القرار بالرفض القاطع داعيا إلى إعادة الهوية العربية إلى القدس، فيما حذرت الخارجية العراقية من أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة سيقود المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن مساء اليوم الأربعاء قراره نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة والاعتراف بالأخيرة عاصمة لـ “إسرائيل”.

arabitoday

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.