انتحار أحد “أبطال” 11 أيلول !

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أقدم مؤخرا أحد أبطال 11 أيلول، الشرطي الأميركي المتقاعد ، دوغلاس غرينوود، على الانتحار بإطلاق الرصاص على نفسه.

وغرينوود كان يقود فريق جنوب مانهاتن بشرطة نيويورك، الذي عمل على البحث عن جثث الضحايا تحت أنقاض مركز التجارة العالمي بعد تحوله إلى “كومة” جراء الهجمات، بحسب ما أفادت صحيفة New York Post، اليوم الخميس.

وبعد العمل خلال 40 يوما على التوالي على الـ”كومة” دون استخدام القناع الواقي وسط رماد الاسمنت المتطاير، أصيب غرينوود بمرض في الرئة.

وبفعل تدهور حالته الصحية اضطر غرينوود، الذي كرس حياته خلال 25 عاما للعمل في الشرطة، إلى الاستقالة.

وقال أقرباء الشرطي إنه خلال السنوات الـ10 الماضية لم يستطع النوم من دون قناع الأكسجين. ورغم تعرضه لعلاجات وعمليات جراحية كان غرينوود يعاني من الألم المتزايد أثناء التنفس حتى لم يعد يتحمله، وانتحر في عمر يناهز 62 عاما.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.