تزوجها قبل وفاتها بـ 18 ساعة فقط !

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

شهدت مستشفى سانت فرانسيس في كونيتيكت واقعة إنسانية، حيث تم الاحتفال بحفل زفاف مريضة بالسرطان قبل وفاتها بـ 18 ساعة فقط.

تزوجت فتاة تٌدعى هيذر موشر من خطيبها ديفيد قبل عيد الميلاد على سرير المستشفى واحتفلت بارتداء الفستان الأبيض، إلا أنها خسرت معركتها مع سرطان الثدي وتوفيت بعد ساعات قليلة فقط من الحفل.

يٌشار إلى أنه في 23 ديسمبر 2016، اكتشفت هيذر إصابتها بسرطان الثدي، وهو نفس اليوم خطبها به ديفيد، وبعد خمسة أيام، تم تشخيص هيذر بسرطان الثدي الثلاثي السلبي، وهو الأكثر عدوانية في أنواع سرطان الثدي، وانشغل الثنائي في العلاج. وبحلول سبتمبر 2017، انتشر السرطان حتى وصل إلى المخ، وبعد شهرين كانت تتنفس بواسطة أنبوب، فقرر ديفيد اسعادها بإتمام نذور الزواج داخل المستشفى وهي على فراش الموت.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.