تجديد عقد “زيدان” حتى عام 2020

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، عقب تأهل فريقه ريال مدريد إلى ربع نهائي مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، مساء أمس الأربعاء، بأنه مدد عقده مع النادي الملكي حتى العام 2020.

وقال زيدان: “تم التوقيع” في إشارة الى العقد الجديد، مؤكدا ما كشفته وسائل الاعلام الإسبانية في الساعات الأخيرة بأن العقد الجديد يمتد لعام 2020.

وجاء تصريح زيدان عقب سقوط ريال مدريد في فخ التعادل (2-2) أمام النادي المغمور، نومانسيا، من الدرجة الثانية، على أرضه وبين جماهيره، مساء الأربعاء، على ملعب “سانتياغو برنابيو”، وذلك في مباراة الإياب للدور ثمن النهائي لمسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

ولكن الفريق الملكي، بالرغم من هذا التعادل، فقد بلغ الدور ربع النهائي، بفضل الفوز الذي حققه على نومانسيا بثلاثة أهداف من دون رد، في مباراة الذهاب التي جمعتهما، قبل أسبوع من ذلك، على ملعب “لوس باخاريتوس”، في مدينة “Soria”.

وأشار المدرب الفرنسي إلى أن تمديد العقد لا يعني بأنه ضامن لمستقبله في “سانتياغو برنابيو”، وما يهمه الآن هو التركيز على الحاضر، مضيفا: “أتعامل مع الأمور كالعادة، كل من مباراة على حدة، كل موسم بموسمه”.

وقال زيدان: “أنا أستمتع بما أقوم به يوميا، لأن هذا هو واقع الأمور. لا يمكنني التوقع بأني سأكون مدربا بعد عامين أو ثلاثة أعوام، لأن الأمور لا تسير بهذه الطريقة. أعلم كيف تسير، لا شيء أكثر من ذلك، حتى هذا العقد لا يغير أي شيء”.

يذكر أن زين الدين زيدان (45 عاما) تولى مهمة الإشراف على تدريب ريال مدريد، في منتصف موسم (2015-2016)، خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي، وقاد الميرنجي بعد أشهر إلى التتويج باللقب العاشر في دوري أبطال أوروبا، ومن ثم احتفظ باللقب، ليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز في البطولة بحلتها الجديدة.

وحقق زيدان 8 ألقاب مع ريال مدريد كمدرب، منها 5 في الموسم الماضي، بعد تتويجه بلقب بطل الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس السوبر الإسباني، إضافة إلى كأس العالم للأندية 2017.

إلا أن زيدان وفريقه يمران بفترة صعبة جدا هذا الموسم، إذ فقد الملكي الأمل في الدفاع عن لقب بطل الليغا، إذ يحتل المركز الرابع، بعد انتهاء 18 جولة، برصيد 32 نقطة (17 مباراة)، متأخرا بفارق كبير بـ 16 نقطة، عن غريمه برشلونة، المتصدر.

وتلقى ريال مدريد ضربة موجعة، في الجولة 16، بخسارته في الكلاسيكو، على أرضه وبين جماهيره أمام برشلونة بثلاثة أهداف من دون رد، ومن ثم سقط في فخ التعادل أمام سلتا فيغو (2-2)، في الجولة الماضية من الليغا.

وبالرغم من النتائج المخيبة للفريق الملكي، فقد صرح زيدان، بأنه ليس بحاجة لضم أي لاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.
وقال زيدان في مؤتمر صحفي، عقد يوم الثلاثاء الماضي، عشية مباراة نومانسيا: “لست بحاجة لضم أحد (لاعب جديد). هذا هو الوضع. لا أريد أحدا ولا أريد شيئا”.
وأضاف الفرنسي: “لدينا تشكيلتنا التي أثق بها. هناك أوقات صعبة نجتازها في الموسم، لكن كل شيء لا يزال أمامنا وسنرى ما يحدث من الآن و حتى نهاية الموسم”.

وسيكون ريال مدريد أمام اختبار حقيقي، في الدور الثاني من دوري الأبطال، عندما يواجه باريس سان جرمان الفرنسي، إضافة إلى مباريات الدوري المحلي والكأس.

المصدر: وكالات

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.