قلق أوروبي والسبب : عهد التميمي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعرب ​الاتحاد الأوروبي​ في بيان له عن “قلقه العميق إزاء اعتقال ​إسرائيل​ الطفلين الفلسطينيين ​عهد التميمي​ 16 عاما، وفوزي الجنيدي 16 عاما، وقتل الفتى مصعب التميمي 17 عاما”.

وأوضح الاتحاد أنه “وبعثات دول الاتحاد في ​القدس​ و​رام الله​، تعيد التذكير بأهمية احترام وحماية ​حقوق الطفل​ خاصة أثناء الاعتقال والحجز واتخاذ الإجراءات القضائية”.

داعيا الاتحاد السلطات الإسرائيلية إلى “الرد على الاحتجاجات الفلسطينية بشكل متناسب، وفتح تحقيق في حالات القتل خاصة التي تشمل قاصرين”.

ولفت الى أن “حقوق الطفل هي حقوق إنسان”، داعيا إسرائيل إلى “التصرف وفقا لهذا الأساس كقوة احتلال مكلفة بالمسؤولية فيما يخص الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي تخضع للقانون العسكري الإسرائيلي”.

وأكد الإتحاد أنه “يعد الاعتقال الإداري بحق الأطفال، دون توجيه تهم رسمية لهم، أمرا مثيرا للقلق بشكل خاص”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.