سعيد متضامن مع الأيوبي.. وهذا ما طالب به القضاء

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن النائب السابق فارس سعيد تضامنه الكامل مع الصحافي أحمد الأيوبي, الذي تم الاعتداء عليه ليل أمس وتهديده بالسلاح.

وجاء ذلك, في تغريدة على حساب سعيد الخاص عبر “تويتر”, وقال فيها: “الإعتداء على أحمد الأبوبي مرفوض وأعلن تضامني الكامل معه وأطالب القضاء التحقيق بما جرى بدون تلكّؤ”.

يذكر, أنّ أمين عام “التحالف المدني الإسلامي” أحمد الأيوبي تعرّض لإعتداء من ثلاثة أشخاص، أحدهم مسلح بمسدس ، وذلك لدى مغادرته مكتبه الساعة ١١ ليلا .

 وفي التفاصيل، انه لدى صعود الأيوبي سيارته فاجأه الأشخاص الثلاثة الذين كانوا بإنتظار وصوله ، وقاموا بالإعتداء عليه من بابي السيارة الأماميين ووجه أحدهم مسدسا إليه وقال آخر: لا “تقوصوه”.

وقد تعرض الأيوبي لكدمات في الوجه والعين اليمنى والرأس والظهر . وتوجه إلى مخفر باب الرمل لتقديم شكوى ضد المعتدين وضد كل من يظهره التحقيق فاعلا ومتورطا ومحرضا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.