اتهامات جديدة بالتحرش الجنسي ضد ستيفن سيغال

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

بدأت شرطة لوس أنجلوس تحقيقا مع ممثل هوليوودي بشأن ادعاءات بالتحرش الجنسي قدمت ضده.

وحدثت هذه الاعتداءات المراد التحقيق فيها من قبل الممثل ستيفن سيغال عام 2005، حسب ذا “إندبندنت”.

وقال متحدث باسم شرطة لوس أنجلوس إن الشكوى يتم النظر فيها من قبل شعبة جرائم القتل.

وأكدت شعبة الجرائم أن الادعاءات المقدمة ضد ستيفن سيغال بشأن التحرش الجنسي.

ولم تضف الشعبة جديدا بعد ذلك، فقط أكدت على أن التحقيق بشأن تحرش سيغال الجنسي مفتوح منذ 2005.

وواجه سيغال (65 عاما) مؤخرا اتهامات بالتحرش الجنسي، من قبل الممثلة بورتيا دي روسي، وجوليانا مارغوليس.

وادعت دي روسي أن ستيفن سيغال قام بفك سروالها في اختبار يخص أحد الأفلام.

أما مارغيلوس فقالت إن مديرة الاختبارات الخاصة بأحد الإفلام طلبت منها أن تذهب إلى غرفة سيغال، وحين دخلت إلى غرفته الفندقية رأيت بنادقه التي كانت تراها لأول مرة.

وتضيف مارغيلوس أنها لا تتخيل كيف خرجت من الغرفة حتى الآن، لكنها لم تغتصب.

وطلب من ستيفن التعليق على الأمر.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.