لبنان يوقع أوّل عقود التنقيب عن النفط والغاز البحريين

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وقع لبنان أوّل عقوده للتنقيب والإنتاج للنفط والغاز البحريين في منطقتي امتياز. وقال وزير الطاقة سيزار أبي خليل خلال الحفل الرسمي لتوقيع إتفاقيتي النفط والغاز في البيال “نحن اليوم نعلن للعالم أننا بدأنا مسارنا البترولي في المياه البحرية اللبنانية بصورة عملية، بعد توقيع الاتفاقيات وانطلاق أنشطة الاستكشاف”.

ولفت أبي خليل الى أنه “يجب العمل على تحقيق الأمن الطاقوي وترشيد الأنشطة البترولية والسعي الى جذب الاستثمارت لخلق القيمة للأجيال الحالية والقادمة”، مشيراً الى أن “النجاح في تحقيق اكتشاف تجاري يؤمن توفير مصدر طاقة أقل كلفة وتلويث وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني بالإضافة الى خلق فرص للمستثمرين وللعمال اللبنانيين كما تحويل الثروة النفطية الى ثروة مالية متجددة”.

وشدّد أبي خليل على أن “موضوع الإلتزام بقواعد الشفافية تعمل لها كل البلدان ونحن اعتمدنا إجراءات شفافة الى أبعد الحدود باعتراف الشركات المشاركة وقطعنا عهداً على نفسنا أن لا يصل الفساد الى هذه الملف”، لافتاً الى أن “العدو الاسرائيلي يحاول الاعتداء على حقوقنا النفطية في الرقعة رقم 9 وحن نعيد التأكيد أن الرقعة 9 تقع ضمن المياه اللبنانية وأنشطة الاستشكاف ستتم بصورة كاملة”.

ووقع كونسورتيوم يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية عقوداً لمنطقتين من بين خمس مناطق امتياز طرحها لبنان في أوّل جولة لمنح تراخيص للتنقيب عن النفط والغاز البحريين والتي تأخرت كثيراً.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.