تغريداتها تفضحها .. منال ابتسام تنسحب من “ذا فويس فرنسا”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت الفرنسية من أصل سوري منال ابتسام، انسحابها من برنامج المواهب “ذا فويس” بنسخته الفرنسية، وذلك بعد “نكش” تغريدات لها علقت فيها عن أحداث ارهابية في فرنسا.

وأثارت التغريدات، التي أعاد بعض الفرنسيين نشرها لمنال، جدلاً في فرنسا، وذلك بسبب موقف منال من العمليات الإرهابية التي ضربت البلاد.

وحينها، قالت القناة الفرنسية “TF1″، الناقلة لبرنامج “ذا فويس فرنسا”، إنها “تتابع القضية عن كثب، وبصدد البحث والتحري بكل شفافية”.

وأضافت القناة الفرنسية “لقد اكتشفنا الرسائل يوم الأحد، مثل عامة الناس، أردنا دراسة الوضع بتريث وعدم اتخاذ قرارات متسرعة قبل جمع كافة العناصر”، مردفة “لا تستبعد القناة إقصاء المرشحة، لا يمكننا أن نبقي في البرنامج شخصاً يبدي ملاحظات ضد قانون الجمهورية”.

ونشرت منال، البالغة من العمر 22 عاماً، على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، فيديو الانسحاب، وشكرت في نهايته الأشخاص الذين ساندوها، مؤكدة على أنها ستواصل مشوارها الفني.

وأوضحت ابتسام في الفيديو “الصعوبات والضغوطات التي واجهتها خلال الفترة الماضية، بعد إعادة نشر تغريدات سابقة لها على “تويتر” انتقدت فيها كيفية تعامل الحكومة الفرنسية مع الأحداث الإرهابية التي حصلت في نيس عام 2016″.

وأضافت ابتسام في الفيديو “عشت خلال الأيام الأخيرة أوقاتاً صعبة جداً، لم أرغب أن أجرح مشاعر أي شخص، كانت رسالتي هي بث السلام لا إثارة المشاكل، لذلك قررت اليوم إنهاء المغامرة ومغادرة البرنامج”.

وكانت ابتسام كتبت على صفحتها في “تويتر” بعد يوم من أحداث نيس، بتاريخ 15 تموز 2016 “لقد أصبح الأمر روتينياً، كل أسبوع اعتداء، ودائما يكون الإرهابي وفياً، حيث يأخذ معه بطاقة تعريفه، صحيح.. إذا كنا نجهز لعمل قذر فإننا لن ننسى بطاقة تعريفنا”.

وفي تغريدة أخرى لها بعد عملية ذبح القس الفرنسي جاك آميل في بلدة سانت أتيان دي روفراي، قالت “الإرهابيون الحقيقيون هم حكومتنا”.

واشتهرت منال ابتسام بعد تقديمها لبرنامج “ذا فويس فرنسا” بصوتها الجميل الذي دفع كثيرين لمشاركة مقطع فيديو تجربة أدائها في البرنامج، خصوصاً من السوريين، الذين كانوا سباقين في “النكش” في تاريخ سمعان السياسي.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.