حداد: رفضت عرضاً من “MTV”.. وأملك محادثات مع “منى أبو حمزة”!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكّد الممثل الكوميدي ومقدّم البرامج هشام حداد أنّه “عمل شغلو” وكان على مستوى التطلعات والتوقعات في الحلقة الأخيرة من برنامجه “لهون وبس” التي عُرضت يوم الثلاثاء الفائت وبلبلت الرأي العام.

وفي حديث لبرنامج “كلام بسرّك” مع “بيدرو غانم”، رأى حداد أنّه لا يوجد صراع بين المحطات، قائلاً: “كل ما في الأمر أن رئيس إحدى المحطات تكلّم عن فئة من الناس شعرت أنها جُرحت”.

وأوضح حداد أنّ مهمته تقضي بالدفاع عن الرأي العام، لافتاً إلى أنّ “رئيس إحدى المحطات” تعامل بفوقيّة مع الناس وصنّفهم بين من هو جيد أو عاطل، وأنّ معاملة الناس بتعالٍ وفوقيّة “لم يعد مقبولاً”.

وأضاف حداد أنه يستمتع بمحاربة “الفوقييّن” و”المتعاليين” وأن أكثر ما إستفزّه هو ما حصل في برنامج “منا و جرّ” الذي يقدّمه بيار ربّاط، حيث تم الإستهزاء بالفقراء ووصفهم بالـ”زقاقيّن”، وقال: “لا يدركون أنه ممكن للثري أن يكون زُقاقي”.

ولدى سؤاله عما إذا كان قد إستضاف ريما نجيم “نكايةً” بمنى أو حمزة، أجاب حداد: “بيني وبين منى أبو حمزة صداقة، كانت تتصل بي وتشكرني على مساندتي لها في موضوع زوجها المحتجز، وقالت إن الكثير من زملائها في المحطة لم يتخذوا موقف معها خوفاً من الوزير وليد بك جنبلاط”.

وكشف حداد أنّ هناك محادثة بينه وبين أبو حمزة على البريد الخاص عبر “تويتر”، قائلاً إنّه سينشر المحادثة إذا إقتضى الأمر. ولفت حداد إلى أنّه دعا أبو حمزة إلى المشاركة كضيفة في برنامجه في الموسم الثاني، إلاّ أنّها رفضت لوجود حساسيّة في الموضوع.

وأكّد حداد أنّه يعتب على أبو حمزة اليوم، قائلاً: “كيف قبلت أن يتمّ وصفي بال”سعدان” و”الجلقّ” في برنامجها؟ كيف قبلت أن يُصنّف الناس، وكيف دخلت بموضوع التصنيف؟ كيف قبلت أن تنزل إلى هذا المستوى المنحدر من البرامج التلفزيونيّة؟ كما أن حجم التملٌّق والتزّلف بينها وبين رئيس مجلس إدارة محطتها كان كبيرة جداً لم أرى لها مثيل على التلفزيون”، مشيراً إلى أنّه تلقّى عرضاً من MTV ورفضه.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.