مسؤولون بولندييون غير مرحب بهم في البيت الأبيض

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف موقع أونيت الإخباري ببولندا، أنه حصل على وثائق تشير إلى أن كبار المسؤولين البولنديين غير مرحب بهم في البيت الأبيض على خلفية إصدار قانون المحرقة المتعلق بالحرب العالمية الثانية.

وذكرت وكالة الأنباء البولندية في تقرير لها، أن الحكومة الأميركية أبلغت الرئيس البولندي أندريه دودا، ورئيس الوزراء ماتيوس موراويكي بأنه لا يمكن إجراء أي لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أو نائبه مايك بنس حتى إحداث تعديلات على القانون.

وجاء في التقرير أن موظفي السفارة الأميركية في وارسو، هددوا بإرجاء تمويل المشاريع العسكرية المشتركة بين البلدين.

ونفى مسؤول حكومي في بولندا التقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على وارسو على خلفية قانون المحرقة.

وقال نائب وزير الخارجية البولندي بارتوش ستشوكي، اليوم الثلاثاء إن واشنطن تعرب عن قلقها إزاء طرح القانون، بيد أن التقارير حول العقوبات غير صحيحة. ويقضي قانون المحرقة الذي أثار موجة غضب في إسرائيل بسجن كل من يحمل بولندا مسؤولية جرائم ضد الإنسانية ارتكبها النازيون على أراضيها، حسب الإعلام الإسرائيلي.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.