بوتين: الأنباء عن استخدام الجيش السوري للسلاح الكيميائي مزيفة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن اقتناعه بأن “الاتهامات الموجهة إلى الجيش السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية مفبركة وتصب في مصلحة الإرهابيين”.

وأشار الرئيس الروسي، في مقابلة على قناة “إن بي سي”، إلى أن “الحكومة السورية قد أتلفت ترسانتها الكيميائية”، مؤكدا “علم موسكو بتخطيط المسلحين لتزييف هجمات كيميائية من قبل الجيش، على غرار الاستفزازات التي قد حدثت في الماضي، لاستخدامها لاحقا كحجة لتوحيد الجهود الدولية في محاربة الرئيس السوري بشار الأسد”.

وقارن الرئيس هذه الاتهامات بخطاب وزير الخارجية الأمي ركي حينئذ كولين باول في مجلس الأمن الدولي عام 2003، حين كان عميد الدبلوماسية الأميركية يلمح بأنبوبة اختبار مدعيا أنها تحتوي على عينات تثبت امتلاك السلطات العراقية أسلحة الدمار الشامل، وتبين لاحقا أن ذلك كان كذبا استخدم كذريعة لغزو العراق.

وانتقد بوتين التحقيق الأممي في حالات استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا والذي يحمّل دمشق وكذلك تنظيم “داعش” المسؤولية عن هذه الهجمات، قائلا إن “هذا التحقيق لم يكن جديا”.

وكذّب بوتين أنباء تتحدث عن حيلولة موسكو دون إجراء تحقيقات مفصلة على الأرض في استخدام الكيميائي بسوريا، مشددا على أن “روسيا كانت ولا تزال تطالب بإجراء تحقيق شامل في الموضوع لمعاقبة المسؤولين”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.