هل ستقصف واشنطن مواقع حكومية في قلب دمشق ؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لتوجيه ضربة صاروخية على مواقع حكومية في دمشق، بعد تحضير المعارضة المسلحة لاستفزازات كيميائية في سوريا.

ونقلت وكالات انباء روسية عن رئيس الأركان الروسية فاليري غيراسيموف قوله أن “معلومات موثوقة تتوافر لدى موسكو حول إعداد المسلحين لعملية باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين لاتهام الدولة السورية بتنفيذها”.

وجاء ذلك عقب أيام على إعلان روسيا والدولة السورية بأن الإرهابيين يحضرون لعملية واسعة من خلال استخدام مواد كيماوية على نطاق واسع في منطقة الغوطة.

واشار المسؤول الروسي إلى أن “الولايات المتحدة تخطط لاتهام القوات السورية بعد ذلك باستخدام الكيميائي”.

وهدد رئيس الأركان الروسية “بالرد في حال تعرضت حياة العسكريين الروس المتواجدين في سوريا لأي خطر”.

وهددت الولايات المتحدة الأمريكية بالتحرك إذا تقاعس مجلس الأمن عن اتخاذ إجراء بشأن سوريا، في الوقت الذي طرحت فيه مسودة مشروع قرار في مجلس الأمن يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لمدة 30 يوماً في دمشق ومنطقة الغوطة الشرقية.

يشار إللى أن الولايات المتحدة قصفت في 7 نيسان الماضي مطار الشعيرات بريف حمص، و قالت إن هذا “القصف رد على اتهام دمشق بقصف خان شيخون في ريف ادلب بأسلحة كيميائية”، في الوقت الذي كذبت فيه التحقيقات شن هذا الهجوم ، وكونه لا يتعدى إحدى مسرحيات الإرهاب.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.