حقيقة “مخيفة” عن جسم الإنسان… أغلبه ليس بشريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

في دراسة علمية جديدة، قد تمهد لإيجاد علاجات جديدة للكثير من الأمراض، كشف علماء مؤخرا أن أكثر من نصف جسم الإنسان ليس بشريا.

وأشاروا إلى أن الخلايا البشرية تتشكل بنسبة 43% من إجمالي جسم الإنسان، أما بقية الخلايا فهي مستعمرات من الكائنات المجهرية متناهية الصغر، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي“.

ويحمل البحث الجديد اسم “الميكروبايوم”، والذي يطرح الكثير من الأسئلة حول أن تكون “بشرا”، وقد يساهم في فهم أمراض، بداية من الحساسية وحتى “باركنسون” (الشلل الرعاشي).

يقول البروفسور روث لي، ويشغل مدير قسم علوم الميكروبايوم في معهد ماكس بلانك: “إنها ضرورية لصحتك، إذ أن جسدك ليس مجرد أنت”.

ويؤكد أنه بغض النظر عن مجهوداتك لتنظيفك لجسمك، فإنه يتم تغطية كل زاوية وركن له بمخلوقات مجهرية.

وتشمل هذه الكائنات المجهرية الدقيقة، البكتيريا والفيروسات والفطريات.

وأشار إلى أكبر تركيز لهذه الكائنات المجهرية يتواجد في أعماق غامضة من الأمعاء المحرومة من الأوكسجين

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.