المرّ إختتم إجتماعات مؤسسة الإنتربول في موناكو: 137 دولة استفادت خلال 12 شهراً من البرامج الأمنيّة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

إختتم مجلس إدارة مؤسسة الإنتربول اجتماعه السنوي الذي عقِد في موناكو برئاسة رئيس المؤسسة ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والدفاع السابق الياس المر، باتّخاذ مجموعةِ قرارات وتوصيات، أبرزُها دعمُ الأنظمةِ التكنولوجية الحديثة لمكافحة الإرهاب والجريمة السيبيرية، والتهديدات البيولوجية والبكتريولوجية، وتعزيز التعاون الأمني الاستراتيجي وتطويره مع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأكّد الوزير المر، بعد الاجتماعات التي حضَرها الأمينُ العام للإنتربول يورغن ستوك وأعضاءُ المجلس ومِن بينهم رئيسُ وزراء مونت كارلو سيرج تيل، أنّ 137 دولة استفادت خلال 12 شهراً من البرامج الأمنية السبعة التي أطلِقت بدعمٍ مِن أبو ظبي العام الماضي.

وأبرز الإنجازات التي تمّ تحقيقها:

1 – نظّم الإنتربول أكثرَ مِن 50 ورشة عمل تهدفُ إلى بناء قدرات أجهزةِ الأمن وتدريب الضبّاط وإدارة اجتماعات عملياتية وتحليلية. وقد شارَك فيها 1600 مسؤول من رجال إنفاذ القانون، ومؤسسات عامة وخاصة، من مختلف دول العالم.

2 – تمّ تدريب أكثر من 600 ضابط وخبير، على خططِ عملٍ استقصائية وعملياتية، إضافةً إلى تبادلِ معلومات عن تهريب البشر ومكافحةِ الإرهاب والمقاتلين الإرهابيين الأجانب، والإتجار بالمخدّرات، وكشفِ جرائم سرقات السيارات والأعمال الفنية، ودور الإنتربول في دعمِ قدراتِ رجال الأمن والشرطة.

3 – أجرى الإنتربول 5 عمليات دولية، بالتعاون مع دولٍ أعضاء، لمكافحة تهريب الأدوية الصيدلانية والمنتجات الطبّية المزوّرة والبضائع المقلّدة.

• عملية LIONFISH-ASIAN، شارَك فيها 7000 رَجل أمن، و23 دولة، وأدّت إلى توقيف 700 متّهَم، ومصادرة 350 كلغ من المخدّرات قيمتُها 378 مليون دولار. ونالت هذه العملية جائزة منتدى LIANYUNGANG.

• عملية PANGEA X، شارَكت فيها 135 دولة، وأجريَ 1082 تحقيقاً، وتمّ اعتراضُ 3640 إعلاناً إلكترونياً وقطعُها، وتوقيفُ 400 متورّط، ومصادرة 25 مليون دواء مقلَّد ومزوَّر ومهرَّب، قيمتُها 56 مليون دولار.

• عملية DANUBE 2، لمكافحة سرقة السيارات.

• عملية HERRA، وقد شارَك فيها 1146 ضابطاً، وأدّت إلى مصادرةِ أكثر من 422 طناً من الأدوية غير المشروعة قيمتُها 22 مليون دولار، وتوقيفِ 149 متّهماً، وإقفالِ 3 مصانع غير شرعية و4 نقاط بيع غير شرعية.

• عملية OPSON VI، شاركت فيها 61 دولة، و 50000 رَجل أمن، وتمّت مصادرة 9800 طن و26.4 مليون ليتر من الأطعمة والمشروبات المقلّدة، بقيمة 280 مليون دولار.

الأمين العام
ونوَّه الأمين العام للإنتربول يورغن ستوك بجهود الوزير المر وقيادتِه ونهجِه، وأكّد على مواصلة مسيرة الإنجازات على مستوى العالم في مواجهة الإرهاب المتنامي والتهديدات الأمنية والجرمية المنظمة والعابرة للحدود والتي تزداد تعقيداً وانتشاراً.

رئيس وزراء مونت كارلو
بدوره، شكرَ رئيس وزراء مونت كارلو الوزيرَ المر على ما يقوم به من مبادرات شجاعة ومتقدّمة في إطار دعمِ ابتكار واستحداث البرامج والنُظم الأمنية المتطوّرة في العالم، بما فيه إمارةُ مونت كارلو.

البرامج المستقبلية
أمّا البرامج التي يجري العملُ على تحقيقها في المستقبل القريب، فتتضمّن برامجَ I-CORE التي تُعنى بقدرات الإنتربول ومواءَمتها على الصعيد الميداني، ومحطات الإنتربول الإقليمية لمكافحة الإرهاب، وبرنامجَ وضعِ معايير الجودة لدى المكاتب المركزية الوطنية وتدريبها، والدورات التوجيهية، ومنظومة [email protected] ومشروع استحداثِ منظومة تحليل في الإنتربول، وقدرة التقييم الاستراتيجي للتهديدات من أجل مكافحة الإرهاب، وإدارةً ذكية للحالات: آلية لتبادلِ البيانات على الصعيد الدولي، وسواها.

غداء تكريميّ
وكان الوزير المر قد أقامَ مأدبة غداءٍ تكريماً لأعضاء مجلس إدارة مؤسسة الإنتربول في نادي اليخوت الدولي في موناكو، حضَرها السيّدان ستوك وتيل ووزيرُ الداخلية في مونت كارلو ومدراءُ الأمن، وألقى كلمةً شكرَ فيها الأمير ألبير الثاني والحكومة لدعمِهما مؤسسةَ الإنتربول، وانضمامَ رئيس مجلس الوزراء سيرج تيل إلى عضوية مجلس إدارة المؤسسة، وهو في منصب رئيس الوزراء، كما نوَّه بدور الأمين العام للإنتربول وبديناميته وإنجازاته

جريدة الجمهورية
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.