حكومة بريطانيا: ندعم الاتفاق النووي مع إيران وندعم وجود أجهزة التفتيش فيه

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكدالمتحدث باسم ​الحكومة البريطانية​ إدوين صامويل “أننا ندعم ​الاتفاق النووي​ مع ​إيران​ وندعم وجود أجهزة التفتيش والتحقيق في هذا الاتفاق”، مشيراً إلى أن “الاتفاق بداية مهمة فهو يزيل إمكانية سباق الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وأشار إلى أن “الاتفاق اعتمد على فريق من الأمم المتحدة لديه قوة وصلاحيات لتفتيش المواقع المعروفة التي تتطور فيها إيران برنامجها النووي​​​​​​​”، لافتاً إلى أن “رئيسة الحكومة تيريزا ماي قرّرت الاستمرار في دعمها للاتفاق مع بنود مختلفة لتشجيع إيران على وقف تدخّلها في المناطق المجاورة”.

ولفت إلى أن “هناك فجوات في الاتفاق النووي الإيراني يجب أن نغلقها بدلاً من أن نلغيه بكامله”، مشيراً إلى أن “بريطانيا تسعى لإزالة المخاوف المبررة للأميركيين والإسرائيليين من خلال ترتيبات جدية يمكن أن تضاف إليه ونتواصل مع الأميركيين ونحثهم على عدم الانسحاب من الاتفاق النووي”.

ودعا إلى تخفيف حدة الخطاب من قبل الجميع حول الاتفاق النووي الإيراني وبالنسبة لنا لا نرى مصلحة بريطانية أو أميركية أو خليجية أو حتى إيرانية في إلغاء الاتفاق النووي”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.