اتفاق روسي سوري أقاليمي لمضاعفة شحن البضائع بين القرم وطرطوس

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت حكومة مدينة سيفاستوبل المتمتعة بصفة كيان فدرالي في روسيا والواقعة في القرم الروسية، عن خطط لزيادة حجم البضائع المشحونة بين مرفأي سيفاستوبل وطرطوس الخاضعين للعقوبات الدولية.

وذكر فلاديمير بازاروف نائب محافظ سيفاستوبل الروسية أنه تقرر إطلاق خط ملاحي دائم بين سيفاستوبول وطرطوس لتوريد الحبوب إلى سوريا.

وشدد بازاروف على ضرورة توسيع لائحة البضائع لإشغال هذين المرفأين الذين يخضعان حاليا لعقوبات دولية، مشيرا إلى أن سوريا تحتاج إلى المعادن ومواد البناء، وروسيا جاهزة لاستيراد المنتجات الزراعية والنسيجية السورية.

وقد وصل وفد روسي اليوم إلى ميناء طرطوس في زيارة رسمية إلى سوريا ناقش الطرفان خلالها آفاق تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والمشاريع الإنسانية.

وذكر بازاروف أنه وجه دعوة رسمية إلى الجانب السوري من حاكم سيفاستوبل لزيارة المدينة، مشيرا إلى أن حاكم سيفاستوبول دميتري أوفسيانيكوف، ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى، قد بحثا سابقا اتفاقية لإطلاق التعاون الاجتماعي والاقتصادي بين سيفاستوبول وطرطوس في إطار تطوير التعاون الأقاليمي بين روسيا وسوريا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.