زاسبيكين: العلاقة بين روسيا ومحور المقاومة هي علاقة تعاون

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد السفير الروسي ​الكسندر زاسبيكين​ أنه “لا يجوز ولا يمكن في هذه الظروف طرح مغادرة “​حزب الله​” أو ​إيران​ ل​سوريا​، خصوصا أن ​القضاء​ على ​الإرهاب​ في سوريا لم يتحقق بعد”، لافتا الى أن “التركيز على هذا الموضوع في هذه المرحلة يجري من المعسكر المقابل لزرع الشكوك وخلق المشاكل بين محور ​المقاومة​ و​روسيا​، وهذا أمر مرفوض”.

وفي حديث إذاعي له، شدد زاسبيكين على أن “العلاقة بين روسيا ومحور المقاومة في سوريا هي علاقة تعاون”، معتبرا أن “الوجود الأميركي في سوريا واحد من الأسباب الكبيرة للتعقيدات الموجودة في هذا البلد وعدم التوصل إلى حلول”.

ولفت الى أن “هناك تصريحات رسمية روسية بما فيها موقف الرئيس الروسي المعروف من الوجود الاجنبي في سوريا، ويحق لروسيا كما لكل الدول ان يكون لديها رؤية استراتيجية خاصة، ولكن في النهاية القرار يعود للقيادة السورية، وهي الجهة الوحيدة المخولة اتخاذ قرارات كهذه”.

واعتبر زاسبيكين أن “الاحداث في سوريا تتطور بصورة دينامية، ولا أتوقع خلال شهر أو شهرين ان يكون هناك نتائج نهائية لما يحدث في كل المجالات، لأن الأهداف الاساسية المطروحة مثلا امام محور المقاومة وروسيا لم تستكمل بعد حتى الاهداف الاساسية، كالقضاء على ​الارهاب​ والاوضاع في سوريا”.

لفت الى ان “روسيا مع سيطرة ​الجيش السوري​ على كل الحدود”، رأى أن “الاوضاع تتطور في سوريا خطوة خطوة”.

وفي الشأن اللبناني، أعرب عن اعتقاده ان “تشكيل ​الحكومة​ اللبنانية لن يطول كثيرا، وكما يقولون بعد العيد”، معتبرا أن “التعقيدات الدولية والاقليمية لتأليف الحكومة غير مؤثرة بدرجة كبيرة الآن، لأن هناك رغبة سياسية شديدة في تشكيلها”.

المصدر : المردة

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.