الخارجية الكندية: تبرير واشنطن سخيف

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وصفت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند الأربعاء بـ”السخيف” تبرير الولايات المتحدة باسم الامن القومي فرض رسوم جمركية على كندا، وذلك بعد لقائها أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي عبروا عن معارضتهم لدونالد ترامب.

والتقت فريلاند في أوج الخلاف التجاري والدبلوماسي، أعضاء في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ التي كان مسؤولاها الجمهوري والديمقراطي نددا علناً باجراءات الرئيس الأميركي إزاء حلفاء تقليديين على غرار كندا والإتحاد الأوروبي.

وشدّدت الوزيرة الكندية على أن ذريعة الأمن القومي التي سمحت للرئيس الأميركي بأن يفرض مباشرة رسوماً ضريبية على الصلب والالمنيوم دون المرور بالكونغرس هي “بصراحة سخيفة”.

وأضافت بعد اجتماع لنحو ساعة مع معظم أعضاء اللجنة أنه “على الولايات المتحدة أن تلغي هذه الرسوم غير القانونية على كندا وحلفائها”.

وتابعت “نعتقد حقيقة أن المنطق سينتصر في نهاية الأمر”.

وتلتقي الوزيرة الكندية الخميس ممثل التجارة الأميركية روبرت ليتيزير الذي كانت اجتمعت به مرات عدة سابقاً.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.