موسكو: من الضرورة تمثيل المعارضة والأكراد في اللجنة الدستورية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أشار مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، اليوم الثلاثاء، إلى الأهمية الخاصة لتشكيل اللجنة الدستورية السورية الآن، نظرا لتحسن الأوضاع في الغوطة وحمص.

وقال لافرينتيف عقب مشاورات الدول الضمانة (روسيا وإيران وتركيا) مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا: “لهذا أهمية خاصة الآن، لأن الأوضاع على الأرض تتغير للأفضل. الأوضاع في الغوطة الشرقية وفي حمص مستقرة. يرجع الناس إلى بيوتهم… نحن نرى أن الأوان قد آن لتفعيل الجهود في المسار السياسي التفاوضي”.

وأعرب مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، عن رؤية بلاده بضرورة أن تتمثل المعارضة السورية في هذه اللجنة الدستورية السورية بأوسع شكل ممكن.

وقال لافرينتيف: “لقد أجرينا اتصالات كثيفة على أساس ثنائي مع شركائنا الأتراك، وزملائنا الإيرانيين. استغلينا وجود ممثلي منظمات المعارضة وأجرينا مشاورات مع ممثلي منصات موسكو والقاهرة ومجموعة أستانا وكذلك ممثلي مجموعة الرياض التي يترأسها نصر الحريري”.

وأضاف: “جرت مناقشة تمثيل المعارضة في اللجنة الدستورية. روسيا ترى أن تمثيل المعارضة يجب أن يكون واسعا إلى أقصى حد، لكي لا يحدث أن تصرح إحدى المجموعات بأن مصالحها لم تؤخذ بعين الاعتبار”.

وأكد لافرينتيف أن تمثيل الأكراد في اللجنة سيتم بأية حال من الأحوال.

وقال في هذا الصدد: “سيتم تمثيل الأكراد بأي حال، سيتم تمثيلهم وفي المعارضة ، وفي الوفد الحكومي ، وفي سياق المجتمع المدني”.

وتابع “أنا أمتنع عن محاولة تقسيم الأكراد إلى موالين لتركيا وموالين لسوريا أو الأكراد المرتبطين بحزب الاتحاد الديمقراطي أو وحدات حماية الشعب، والتي يتم التعامل معها بشكل سلبي في أنقرة ، لكن سيتم تمثيل الأكراد على أي حال”.

المصدر : سبوتنك

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.