العشاء السنوي لرابطة مختاري الكورة في كفرحزير

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أقامت رابطة مختاري الكورة حفل عشاءها السنوي الساهر، بمناسبة عيدي المختار والام، في مطعم الاوكتاعون في كفرحزير، في حضور ممثل نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري المهندس نبيل موسى، ممثل وزير الدفاع الوطني السابق فايز غصن تيار المردة المحامي رامي لطوف، ممثل النائب فادي كرم الدكتور جان عودة، ممثل محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا المحامي جاد الشامي، قائمقام الكورة السيدة كاترين كفوري انجول، مسؤول حركة “امل” في الشمال الاستاذ بسام سلامة، منفذ عام الكورة في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور جورج البرجي، رئيس قلم نفوس الكورة السيدة سعاد العامود، رئيس قسم قائمقامية الكورة السيدة هيام ساسين، ممثلي الاحزاب السياسية، رؤساء بلديات واعضاء، رئيس الرابطة المختار فاروق خباز والاعضاء، مخاتير واعضاء الهيئات الاختيارية، قادة امنيين وعسكريين، رؤساء جمعيات ونوادي وفاعليات.

استهل الحفل بالنشيد الوطني ثم كلمة ترحيب وتعريف من المختار ادمون ابي غصن اكد فيها “ان الرابطات انشئت لجمع ابناء العائلة الواحدة، ومن هذا المنطلق تداعى مخاتير الكورة الى انشاء رابطة، تجمع ما بين الاختيار وتحمل المسؤولية بجدارة، لتلبي حاجات اهل العلم والثقافة وكل من استظل شجرة الزيتون، رغم تعدد الانتماءات السياسية والدينية والحزبية”.

وأشا  إلى “اننا نلتقي اليوم في هذه السهرة المميزة، بعيدي المختار والام، على ارض الكورة الخضراء التي اعطت لهذا الوطن طاقات بشرية قيادية بامتياز”.

وعاهد رئيس الرابطة خباز الجميع على “ان يقوم المختار بالمهام المطلوبة منه على اكمل وجه. وان يتعاون مع الجميع دون استثناء لما فيه خير المواطن والوطن والمختار. فالمختار هو من الضابطة العدلية الموكلة اليه مهام كثيرة”.

وطالب النواب ب “ان يعملوا على تعديل قانون ضمان المختارين الرقم 225 تاريخ 29/5/2000 بحيث يشمل ضمان المختار، حتى بعد انتهاء ولايته وطيلة مدة حياته”.

كما طالب المسؤولين ب “اعادة تشكيل الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان الصادر بالمرسوم الرقم 10626 تاريخ 13/8/2003 واصدار المراسيم التطبيقية. ليتم تقديم الخدمات والتعويضات المستحقة الى المختارين الحاليين والسابقين والى ورثة المتوفين منهم”، لافتا النظر الى “ان هذا الصندوق تموله عائدات طابع المختار الصادر بالقانون الرقم 273 تاريخ 5/1/2001، ورفع ايات التكريم والتقدير الى جميع الامهات رمز التضحية والعطاء والحب. فالام اساس الاسرة والمجتمع والوطن، وكما قيل الجنة تحت اقدام الامهات”.

وتمنى للطفل “ان يحظى بغد امن ومستقبل واعد من الصحة والتعليم والرعاية، بعيدا من العنف”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.