قاسم هاشم: الظروف تتطلب حكومة شاملة لا تستثني أحداً

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أمل النائب قاسم هاشم “أن تثمر الأجواء الأيجابية التي سادت بالامس حكومة وحدة وطنية جامعة قادرة على مواجهة كل التحديات، وتحصين الواقع الداخلي، في ظل التطورات السائدة في المنطقة، ليستطيع لبنان من خلال وحدة الموقف ان يعمل على تأمين شبكة أمان وطنية تحميه من اي ترددات”.

وقال خلال لقائه فاعليات من قرى حاصبيا والعرقوب: “ننتظر ما ستسفر عنه الاتصالات مع كل الأفرقاء والقوى السياسية خلال السلاعات المقبلة للوصول الى حكومة تحاكي نتائج الانتخابات النيابية، لأن الظروف الراهنة تتطلب حكومة شاملة لا تستثني أحدا من الكتل النيابية تحت اي ذريعة، لأنه ليس هناك مبرر لاستبعاد أي فريق، لأن النظام النسبي أفسح المجال للتنوع الذي يجب أن ينعكس، وشكل الحكومة ومضمونها”.

وأكد أنه “أمام الأزمات المتراكمة لا يجوز الاستمرار في نهج الاستهتار في متابعة الملفات والقضايا الوطنية التي تهم اللبنانيين”.

وختم:”اعبر عن اعتزاز، بانني جندي إلى جانب مسؤولي هذه المدرسة الذين استطاعوا كما قلت، والذين برأيي قادرون على أن يطوروا أكثر فأكثر، من أجل أن تحجز هذه الثانوية موقعها المتقدم على مستوى التعليم العام في كل لبنان. واننا على ثقة بأن هؤلاء الخريجين سيبقون على تواصل دائم، بعد تخرجهم مع مدرستهم، من أجل أن يكرس إيمانهم وحفظهم للمسؤولية التي تحملها الأساتذة والإدارة. الى موسم آخر نحتفل فيه مجددا بكوكبة تضيف شموعا وروادا في هذا الوطن”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.