نيمار يؤكد أن الإقصاء أسوأ لحظة في مسيرته

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعرب نجم المنتخب البرازيلي نيمار عن حزنه الشديد لخروج منتخب بلاده من الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم في روسيا عقب الخسارة امام بلجيكا 1-2 .

وكتب نيمار في حسابه على انستاغرام: “أستطيع أن أقول إنها أسوأ لحظة في مسيرتي، والألم شديد لأننا كنا نعرف أنّه كان يمكننا أن نذهب بعيداً، ونعلم أننا حصلنا على فرصة للذهاب بعيداً، لصناعة التاريخ … ولكن لم يكن ذلك ليحصل في هذه المرة”.

وجاء اقصاء البرازيل من المونديال الروسي بعد خروج كارثي من نسخة 2014 على أرضها حين تعرضت لخسارة مذلة أمام ألمانيا 1-7 في دور الأربعة، وغاب نيمار عن الخسارة المذلة بسبب الاصابة في ظهره تعرض لها في الدور ربع النهائي امام كولومبيا.

وجاء نيمار إلى روسيا بعد عودته للتو إلى الملاعب إثر تعافيه من عملية جراحية في مشط قدمه اليمنى.

وأضاف نيمار: “من الصعب العثور على القوة التي نرغب فيها من أجل العودة ولعب كرة القدم، لكنني متأكد من أنّ الله سيعطيني القوة الكافية لمواجهة أي شيء”.

وتابع: “سعيد جداُ بكوني جزء من هذا الفريق، وأنا فخور بكلّ شخص، لقد أوقفوا حلمنا لكنهم لم يأخذوه من عقولنا أو قلوبنا”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.