المقداد: موقفنا ثابت تجاه القضية الفلسطينية رغم التحديات

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد التأكيد أن دمشق لا تزال تعتبر القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية، وأن هذا الموقف ثابت على الرغم من كل التحديات التي واجهتها سوريا خلال سنوات الأزمة.

وأشار المقداد خلال استقباله وفداً من اللجنة التنفيذية لـ”منظمة التحرير الفلسطينية” برئاسة عضو اللجنة عزام الأحمد،إلى أن سوريا تدعم حقوق الشعب الفلسطيني وخاصة حقه في العودة وإقامة الدولة الفلسطينية على أرضه، وضد أي مشاريع أو مخططات تسعى إلى تصفية هذه القضية، بما في ذلك ما يسمى “صفقة القرن” التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، موضحا أن الضمان الوحيد لإفشال هذه المشاريع يكمن في تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه، وعدم تنازله عنها، مؤكداً في الوقت ذاته أن سورية تدعم وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة هذه التحديات المصيرية.

بدوره، لفت الأحمد إلى أن سوريا القوية المنتصرة هي السند والنصير للقضية الفلسطينية، وأن الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكاً بحقوقه في وجه المخططات التي تسعى إلى تصفية هذه القضية العادلة.

ونقل الأحمد تحيات قيادة وشعب فلسطين إلى قيادة وشعب الجمهورية العربية السورية، مهنئاً بالانتصارات والانجازات التي حققها الجيش العربي السوري في كل أنحاء سوريا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.