ليبرمان: التعامل مع سوريا خلال حكم الأسد لم يعد أمرا مستبعدا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف وزير الحرب الإسرائيلي أن التعامل مع سوريا خلال حكم الأسد لم يعد أمرا مستبعدا.

وزار وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مرتفعات الجولان المحتلة، حيث هدد بالرد القوي على أي محاولة لدخول المنطقة المنزوعة السلاح، ولكنه أقر في الوقت نفسه بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيستعيد السيطرة على الجزء السوري من الجولان، حسب مصادر إعلامية.

يُذكر أن ليبرمان قال في رد له على سؤال بشأن ما إذا كان إقامة علاقات بين “إسرائيل” وسوريا أمرا ممكنا، إن البلدين بعيدان عن ذلك، ولكن “إسرائيل” لا تستبعد ذلك.

وذكرت صحيفة “فزغلاد” الروسية أن ليبرمان قال، في أكتوبر/تشرين الأول 2017، ما معناه أن تحقيق الأسد للنجاح في النزاع الداخلي أمر غير ممكن.

وكانت “إسرائيل” أعلنت في عام 2013 أنه تم تقسيم سوريا لأن المعارضة تسيطر على ثلثي أراضي البلاد تقريبا.

وأفادت معلومات صحفية، في نهاية مايو/أيار الماضي، بأن “إسرائيل” وافقت بموجب الاتفاق مع روسيا على أن تستعيد دمشق السيطرة على حدود سوريا الجنوبية.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.