عون: سقوط اتفاق معراب يجب أن يسهّل مهمة تأليف الحكومة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رأى النائب ماريو عون، أن “سقوط اتفاق معراب يجب أن يسهّل مهمة تأليف الحكومة، منطلقا في ذلك من ضرورة أن يكون حزب القوات منذ الآن واقعيا في مطالبه، وأن يتراجع عن مطلب المساواة في حصته مع التيار بما يتوافق مع حجمه النيابي”.

وقال عون: “من هنا، لا بد من أن تكون حصة التيار مضاعفة لحصة القوات الذي لا يحق له الحصول على أكثر من ثلاثة وزراء، أما إذا طالبوا بأكثر، فعليهم أن يأخذوا من حصة غيرنا، وليس من حصتنا.

وحول اتفاق معراب الذي يُجمع الطرفان على الإقرار بسقوطه، قالت مصادر مطلعة: “بدا واضحا أن العلاقة السياسية بين الطرفين تحتاج إلى قراءة جديدة بعد كل ما حصل”، مضيفة أن “القوات لا تراهن على أي اتفاق جديد، حتى أي محاولة لإعادة ترميم الاتفاق، بعدما تنصل منه التيار، إضافة إلى عدم التزام باسيل بتوقيعه، وهو ما سيصعّب المهمة في المرحلة المقبلة”.


وعن هذه المرحلة التي ستركز على إعادة قراءة الاتفاق، يرى النائب عون أنها لن تبدأ قبل تشكيل الحكومة، محملا من جهته “القوات” مسؤولية إسقاط الاتفاق وإعادة الأمور إلى نقطة البداية، مضيفا: “لا شك أننا بتنا أمام واقع جديد، لكن هناك رغبة في ترميم الاتفاق أو التوصل إلى اتفاق جديد، شرط أن تكون هذه المرة مبنية على أسس صلبة وواضحة”.

الشرق الأوسط 
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.