واشنطن تتهم 12 روسياً باختراقات..!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
اتهمت وزارة العدل الأميركية 12 ضابطاً في الاستخبارات الروسية باختراق حسابات مسؤولين في الحزب الديمقراطي إبّان انتخابات 2016 الرئاسية.
وفي السياق قال نائب وزير العدل الاميركي رود روزنشتاين، إن المتهمين استخدموا رسائل اختراق تعرف باسم “التصيد بالرمح” إلى جانب برمجيات خبيثة.
وأضاف المسؤول الاميركي أن القراصنة سرقوا كذلك بيانات عن نصف مليون ناخب من موقع مجلس الانتخابات في إحدى الولايات الأميركية.
وقال البيت الأبيض إن اللقاء المرتقب بين ترامب وبوتين الاثنين سيمضي قدما.
لكن الكرملين قال إنه لا أدلة تشير إلى وجود علاقة بين المتهمين والاستخبارات العسكرية الروسية أو القرصنة.
وكانت وزارة الأمن الداخلي وإدارة الاستخبارات القومية في الولايات المتحدة اعلنت في تشيرن الاول الماضي، عن ضلوع الحكومة الروسية في هجمات إلكترونية على هيئات سياسية أميركية.
وبعد ذلك وجهت وكالة الاستخبارات المركزية (CIA)، عبر وسائل إعلام، اتهامات إلى روسيا بقرصنة حواسيب الحزب الديمقراطي دعما للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، الذي فاز بالانتخابات في 8 تشرين الثاني  2016.
وفي وقت سابق وجه روبرت مولر، المحقق المعني بالتحري في قضية “التدخل الأجنبي” في الانتخابات، اتهامات إلى 13 مواطنا روسيا وثلاث شركات مقرها روسيا، بناء على مادتي “التآمر ضد الولايات المتحدة” و”الاحتيال”.
وياتي توجيه الاتهامات الاميركية أيام من لقاء مرتقب بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في 16 الشهرا لحالي.
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.