“الخوذ البيضاء” يفرّون من سوريا الى “اسرائيل”!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

نُقل 800 من عناصر “الخوذ البيضاء”، الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل السورية المعارضة، وعائلاتهم إلى الداخل الفلسطيني المحتل ونُقلوا بعدها إلى الأردن، وفق ما أفادت اذاعة جيش العدو اليوم.

وأشارت الاذاعة إلى أن “هؤلاء العناصر كانوا مهددين بتقدم قوات النظام في جنوب سوريا”، موضحة أن العملية جرت بناء على طلب الولايات المتحدة والدول الأوروبية.
وفي السياق، أعلنت الخارجية الأردنية انها سمحت للأمم المتحدة، بتنظيم مرور نحو 800 عنصر من “الخوذ البيضاء”، عبر الأردن لتوطينهم في دول غربية، لـ”أسباب إنسانية بحتة”.
وكانت ثلاث دول غربية، هي بريطانيا وألمانيا وكندا، قدمت تعهدا خطياً ملزما قانونياً، بإعادة توطين السوريين الـ800 خلال فترة زمنية محددة “بسبب وجود خطر على حياتهم”، لم تحدده.
ونقلت الخارجية الأردنية عن متحدثها السفير محمد الكايد، قوله “تمت الموافقة على الطلب لأسباب إنسانية بحتة”.
وحسب المصدر ذاته، فقد “فرّ هؤلاء المواطنون السوريون الذي كانوا يعملون في الدفاع المدني بالمناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة السورية (لم يحددها) بعد الهجوم الذي شنّه الجيش السوري في تلك المناطق”.
وأضاف الكايد أن “هؤلاء المواطنين السوريين سيبقون في منطقة محددة (لم يذكرها) مغلقة خلال فترة مرورهم عبر الأردن، والتي التزمت بها الدول الغربية الثلاث، على أن سقفها ثلاثة أشهر”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.