استنفار إسرائيلي في الضفة.. والاحتلال يدفع بتعزيزات إلى الحدود مع غزة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رفعت قوات الاحتلال مستوى الاستنفار في الضفة الغربية بعد عملية طعن في مستوطنة آدم قرب رام الله وفق ما أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال.

فصائل المقاومة الفلسطينية أشادت بعملية الطعن، حماس وصفت العملية بالبطولية وأنها جاءت امتداداً للانتفاضة.

فيما أكّدت حركة الجهاد الإسلامي أنّ العمليةَ تعتبر فاتحةَ خيرٍ على طريق تصعيد الغضب الشعبي  ضد الاحتلال.

الجبهة الشعبيةُ لتحرير فلسطين اعتبرت أنّ العمليةَ تأتي لتؤكد استمرار النضال والمقاومة، فيما دعت حركة الاحرار إلى المزيد منها لوقف العدوان الإسرائيلي.

وعند الحدود مع قطاع غزة، قام جيش الاحتلال بتعزيزات إضافية استعداداً للمسيرات التي ستنطلق اليوم.

قوات الاحتلال وصلت إلى مقر ما يسمى قيادة غزة وانتشر جزء منها على الحدود.

وتشير تقديرات جيش الاحتلال إلى أن مواجهات قد تقع اليوم بين المتظاهرين الفلسطينيين والجيش في أعقاب المسيرات التي ستتجه نحو الحدود في جمعة أطلقت عليها الفصائل الفلسطينية اسم جمعة “أطفالنا الشهداء”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.