القوات الروسية تحبط هجوما جديدا على حميميم وتدعو قادة المسلحين للتسوية السلمية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إحباط محاولة جديدة للمجموعات المسلحة غير الشرعية في سوريا بشن هجوم بطائرة مسيرة على قاعدة حميميم في محافظة اللاذقية السورية.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي أصدره مدير مركز مصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا، اللواء ألكسي تسيغانكوف، اليوم السبت: “لا تزال مستمرة عمليات إطلاق الطائرات المسيرة باتجاه قاعدة حميميم من الأراضي الخاضعة لسيطرة المسلحين، وليلة 27 يوليو رصدت وسائل مراقبة المجال الجوي التابعة للقوات الجوية الفضائية لروسيا طائرة مسيرة كانت تقترب من قاعدة حميميم الروسية من الاتجاه الشمالي الغربي وتم إطلاقها من الأراضي التي تسيطر عليها التشكيلات المسلحة غير القانونية شمال محافظة اللاذقية”.

وأشارت الوزارة إلى أن “الأسلحة الدورية للدفاع الجوي دمرت الهدف الجوي على مسافة بعيدة عن المطار”.

وشدد تسيغانكوف في بيانه على أن “الحادث لم يسفر عن إصابات أو أضرار مادية”، لافتا إلى أن “قاعدة حميميم الروسية تعمل وفقا للنظام العادي”.

وتابع تسيغانكوف: “يدعو المركز الروسي للمصالحة قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية إلى التخلي عن الاستفزازات وسلوك مسار التسوية السلمية للأوضاع في مناطق سيطرتهم”.

وأشار مدير مركز حميميم في هذا السياق إلى أن المسلحين الموجودين في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب مستمرون بانتهاك نظام وقف إطلاق النار، حيث  قصفوا خلال اليوم الماضي مواقع في محافطات اللاذقية وحماة وحلب.

المصدر: روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.