مسؤول أميركي: من السذاجة التفكير بزعزعة أمن إيران

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وصف مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق “ريتشارد مورفي” أمس السبت، مساعي حكومة ترامب الرامية الى زعزعة الأمن الإيراني بأنها سذاجة وقال: إنّ الخطة الأمريكية لإثارة شغب بين الشعب الايراني ليست بنّاءة ولافاعلة.

وفي تصريح لمراسل “ارنا” أشار مورفي الى تعقيدات السياسة الايرانية مضيفاً بأنّ مساعي بومبيو الرامية الى إيجاد شرخ وفجوة بين النظام الايراني وبين شعبه لايدل على وجود استراتيجية محددة ناحجة ضد الجمهورية الاسلامية.

وأعرب مورفي عن أسفه لسيادة هذا التفكير الخاطئ داخل الوسط الأمريكي القائل بأنّ دعم مناهضي النظام الايراني سيجرُّهم الى القيام بثورة والنزول الى الشوارع مؤكداً على أنّ الشعوب عادة ما تقوم بما تكون مقتنعة به بنفسها، رافضاً تماماً أن تكون هذه الفكرة الأمريكية بناءة.

كما رفض مورفي القبول بفكرة وجود انشقاق داخلي بين تيارات داخلية ايرانية مستدلّاً بذلك بتوجُّهات الرئيس روحاني التي لم تفرّق بين اليمين واليسار.

ورأى هذا الدبلوماسي الأمريكي السابق، عبثاً ما تقوم به الحكومة الأمريكية الحالية وصقورها من محاولات رامية الى تغيير النظام في ايران أو حث الشعب الايراني على ذلك لأنّ النتيجة لن تعود عليهم بشئ.

كما نفى مورفي فكرة وجود خطة عدوان عسكري ستشنه واشنطن ضد ايران عازياً ذلك الى ما يسود الوسط الأمريكي في ظل الظروف الراهنة والتحضير لإنتخابات نوفمبر القادمة مؤكداً على أنّ أية خطوة أمريكية ضد ايران سوف لن تتجاوز الإنسحاب من الإتفاق النووي (وهذا ما فعلته) والإشهار بعدم الثقة بالحكومة الايرانية.

وعزا مورفي هذا التراجُع الى التداعيات الخطيرة لمثل خطوة عسكرية كهذه والإفرازات السلبية الناجمة عنها على صعيد الشرق الاوسط المتوتر.

وعن دعم بعض رجال البيت الابيض لزمرة المنافقين قال هذا المسؤول الأمريكي الحاصل على أعلى رتبة في وزارة الخارجية الأمريكية: إنني كنتُ أعرف هذه الزمرة الارهابية منذ نشأتِها وشاهدتُ بنفسي ما قامت به من إغتيالات طالت حتى المواطنين الأمريكيين واصفاً إيّاها بأنها زمرة لاشعبية لها في ايران.

وأفاد السفير الأمريكي الأسبق لدى دمشق بأنّ اسقاط طائرة سوخوي السورية في مرتفعات الجولان تبيانٌ للتصعيد الاسرائيلي وزيادة منسوب التوتر ودليل على حساسية الكيان الصهيوني تجاه ما يجري على الحدود ومخاوفه.

وختاماً أكّد مورفي على عدم إمكانية الشك في تقديم الولايات المتحدة الامريكية الحماية والدعم لتوفير وضمان الأمن الاسرائيلي داعياً جميع الأطراف الى عدم رفع منسوب التوتر بسبب الحالة الحساسة التي تعيشها المنطقة.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.