دراسة تؤكد أن خطر النرجيلة لا يقل أبدا عن تدخين السجائر العادية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وجد العلماء الأمريكيون، أن الضرر الذي يلحقه تدخين الشيشة (النرجيلة) بالصحة، لا يقل أبدا عن أذية تدخين السجائر التقليدية ويمكن مقارنته به لأنه يماثله تقريبا.

ونشرت الدراسة المقارنة في المجلة الأمريكية لأمراض القلب American Journal of Cardiology، يوم أمس الجمعة، وأوردت فقرات منها جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأمريكية).

ووجد المتخصصون أن جلسة واحدة من تدخين النرجيلة، تزيد من معدل ضربات القلب بـ 16 نبضة في الدقيقة، وترفع ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام الشيشة يزيد من معدل تصلب الشرايين، والذي يعتبر أحد عوامل الخطر الرئيسية لتطور أمراض القلب والأوعية الدموية.

وتوصل العلماء إلى هذه الاستنتاجات، من خلال إجراء تجربة على مجموعة من 48 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عاما. وقد عرض عليهم تدخين الشيشة لمدة نصف ساعة. وتعقب الخبراء، قبل وبعد ذلك، معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستوى النيكوتين في الدم.

ويعتقد العلماء أن البيانات التي تم الحصول عليها قابلة للمقارنة مع تلك التي تتم ملاحظتها بعد تدخين السجائر التقليدية العادية، لذلك فإن الرأي الشائع حول أن ضرر للشيشة أقل من تدخين السجائر العادية غير صحيح على الإطلاق.

ويقول الخبراء أن التبغ، المستخدم في الشيشة، يحتوي على مواد كيميائية اصطناعية يمكن أن تزيد من الضرر بصحة الإنسان، وبالتالي تم حظر استخدامها قانونًا منذ زمان في إنتاج السجائر التقليدية.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.