بالصور: آخر نقطة سورية محررة عند حدود الأردن والجولان

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تمكن الجيش السوري خلال الأيام الماضية من تحرير كامل مناطق درعا والقنيطرة والحدود الأردنية الإسرائيلية من وجود تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا).

سقطت آخر تجمعات التنظيم الإرهابي في درعا وتحديدا في قرية القصير بحوض اليرموك بأيدي وحدات الجيش العربي السوري، الذي استعاد السيطرة في الساعات الأخيرة من المعركة على كامل حوض اليرموك بعد سيطرته على قرى بيت آرة والكوية والقصير وسد الوحدة السوري الأردني.

كما بدأت  العودة التدريجية لأهالي بلدات المنطقة إلى بيوتهم وأراضيهم، ليتذوقوا من جديد طعم الحرية والأمان في ظل الدولة السورية وسيادتها، طاوين صفحات الإرهاب الداعشي الذي عاث فسادا ودمارا في أراضيهم لسنوات عديدة.

وتعتبر نقطة “الجزيرة” وهي آخر النقاط التي سيطرت عليها وحدات الجيش العربي السوريأقصى جنوب غربي محافظة درعا قرب بلدة معريا مقابل الأراضي المحتلة في الجولان السوري من جهة الغرب والأراضي الأردنية من جهة الجنوب الغربي.

وتطل نقطة “الجزيرة” على آخر المراصد الإسرائيلية شرق بحيرة طبريا، وتتوسط كلا الموقعين نقطة مراقبة للقوات الأممية وهي تقع أقصى جنوب منطقة فض الاشتباك بين القوات السورية والإسرائيلية المتاخمة للحدود الأردنية.

كما أظهرت الصور انتشار الجنود السوريين في المخافر الحدودية على طول وادي اليرموك الفاصل بين الجانبين السوري والأردني جنوبي بلدة القصير في ريف درعا.

وأعلن الجيش السوري إنهاء وجود تنظيم “داعش” الإرهابي، يوم الثلاثاء 31 يوليو/ تموز، من ريف درعا بالكامل، بعد بسطه السيطرة على كامل منطقة حوض اليرموك بريف درعا الشمال الغربي.

المصدر: سبوتنيك

عودة تدريجية لأهالي بلدان كويا وبيت آرة ومعريا والقصير بعد عودة الأمان إليها ودخول وحدات الجيش وتأمينها بشكل كامل

  • عودة تدريجية لأهالي بلدان كويا وبيت آرة ومعريا والقصير بعد عودة الأمان إليها ودخول وحدات الجيش وتأمينها بشكل كامل
  • عودة تدريجية لأهالي بلدان كويا وبيت آرة ومعريا والقصير بعد عودة الأمان إليها ودخول وحدات الجيش وتأمينها بشكل كامل
  • عودة تدريجية لأهالي بلدان كويا وبيت آرة ومعريا والقصير بعد عودة الأمان إليها ودخول وحدات الجيش وتأمينها بشكل كامل
  • صورة للمرصد الإسرائيلي في الجولان المحتل
  • صورة للمرصد الإسرائيلي في الجولان المحتل
  • عودة تدريجية لأهالي بلدان كويا وبيت آرة ومعريا والقصير بعد عودة الأمان إليها ودخول وحدات الجيش وتأمينها بشكل كامل
  • سد الوحدة الفاصل بين الأراضي السورية والأردنية أقصى جنوب غرب سورية وشمال غرب الأردن
  • سد الوحدة الفاصل بين الأراضي السورية والأردنية أقصى جنوب غرب سورية وشمال غرب الأردن
  • انتشار عناصر الجيش في المخافر الحدودية على طول وادي اليرموك الفاصل بين سوريا والأردن جنوب بلدة القصير
  • انتشار عناصر الجيش في المخافر الحدودية على طول وادي اليرموك الفاصل بين سوريا والأردن جنوب بلدة القصير
  • انتشار عناصر الجيش في المخافر الحدودية على طول وادي اليرموك الفاصل بين سوريا والأردن جنوب بلدة القصير
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.