ما العلاقة بين سرعة الانترنت وعدد ساعات النوم؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أجرى علماء جامعة بوكوني الإيطالية دراسة تحليلية عن العلاقة بين سرعة الإنترنت الفائقة و عدد ساعات النوم للمشاركين في دراستها.

و بينت نتائج الدراسة التحليلية، بحسب موقع “RT”، أن “وقت الراحة لمستخدمي الإنترنت فائق السرعة يقل بمقدار 25 دقيقة، بل إن من يمتلكون إنترنت فائق السرعة ينامون أقل من ست ساعات، ما يعادل ثلاثة أرباع المدة التي ينامها من لا يستخدمون الإنترنت”.

ويلاحظ أن تأثير الإنترنت على النوم بالنسبة للفئات العمرية من 18-30 سنة، أكثر من فئات العمر الأخرى، حيث يصل الفرق في مدة النوم بينهم إلى 70 دقيقة.

ويؤثر الإنترنت فائق السرعة كذلك في نوعية النوم لا في مدته فحسب، فوفقا لمعلومات الخبراء فإن مستخدمي الإنترنت يستيقظون بإحساس عدم الرضا عن نومهم.

وجاءت تلك النتائج بناء على تحليل علماء إيطاليين من جامعة بوكوني، وشارك فيه 55 ألف متطوع، طلب منهم تسجيل ما يقومون به كل 10 دقائق، خلال 3 أيام.

وكان علماء من اليابان نشروا، في حزيران الماضي، نتائج دراستهم التي تفيد بأن النوم لفترة طويلة أو قصيرة جداً يزيد من خطر الإصابة بالخرف والموت المبكر بين الأشخاص الذين تجاوزوا الستين من العمر.

كما صدرت دراسة في كانون الثاني الماضي، تفيد بأن الأشخاص الذين يشعرون بالنعاس أثناء فترات النهار أكثر عرضة للإصابة بألزهايمر لاحقاً.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.