أم تحذر من خطر الحناء بعد إصابة طفليها بحروق شديدة!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

نشرت والدة تحذيرا هاما تدعو فيه الآباء إلى عدم السماح لأطفالهم بالحصول على وشم الحناء الأسود، وذلك بعد أن أصيب أبناؤها الصغار بحروق كيماوية حادة.

وكانت، طوني فيني، البالغة من العمر 30 عاما، في عطلة مع عائلتها بالمغرب عندما طلب ابناها الحصول على وشم الحناء، حيث رغب أحدهما برسم شبكة مستوحاة من شخصية سبايدر مان، في حين طلب الآخر وشم التنين.

وتسبب الوشمان بآثار جانبية جلدية شديدة، مع إصابة الصبيين بحروق كيميائية نتيجة ذوبان التصاميم في الجلد.

ونشرت فيني تحذيرا على فيسبوك تقول فيه: “هذا ما يمكن أن يفعله الحناء الأسود لبشرتك! نحن نسمح لأطفالنا بالحصول عليه في العطلة، دون التفكير للحظة بأنه سيكون خطيرا. لقد قال أطباء المستشفى إن المواد الكيميائية/ الأصباغ الموجودة في الحناء الأسود قوية للغاية. ولديهما الآن حروق كيميائية وهما يتناولان المضادات الحيوية على أمل ألا يصابا بالعدوى، أو يحصلا على نتائج سيئة. إذا عُرض عليك الرسم بالحناء، قل لا”.

وفي حديثها مع صحيفة إنديبندنت، كشفت فيني أن الولدين “يتعافيان بشكل جيد”. وشورك منشور الأم أكثر من 200 مرة، وحصلت على تعليقات عديدة من الآباء، متمنين لأبنائها الشفاء العاجل.

يذكر أن المخاطر التي تحيط بالحناء الأسود معروفة جيدا، حيث تحذر NHS من أن الوشم المؤقت يعرضك لخطر “الحساسية”، أو ظهور الندوب مدى الحياة.

ويتوافر الحناء في عدد من البلدان، وفي بعض المهرجانات ببريطانيا، ويمكن أن يحتوي على جرعات عالية من صبغة كيميائية سامة تعرف باسم “PPD”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.