مرافقو الشيخ ماهر حمود يعتدون على ضابط في صيدا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قام مرافقو الشيخ ماهر حمود باعتداء مسلح على ضابط في قوى الأمن الداخلي بصيدا، أثناء قيامه بواجباته الأمنية.

وفي التفاصيل، بأن مرافقي الشيخ حمود قاموا بكيل الشتائم للضابط ولمديرية قوى الأمن الداخلي، بغية منعه من القيام بواجباته، ثم سلبوه مسدسه، وقاموا بإطلاق النار عليه وعلى عناصر دوريته بعد أن حاول استرداد مسدسه.

واستنكرت أوساط صيداوية بشدة ما حصل، ووضعته برسم الشيخ حمود، وطالبته بتسليم المعتدين، ورفع الغطاء عنهم، وتسليمهم للقوى الأمنية، باعتبار ما قاموا به غريب عن مدينة صيدا الحاضنة للدولة بكل أجهزتها، ولن يرضى أهل المدينة بأن يمر ذلك مرور الكرام، تنفيذاً لأجندات غريبة تشجع على الفلتان الأمني فيها، وتحرض على الفتنة.

وأفادت الوكالة الوطينة لاحقا أنّه تم تسليم مطلق النار ومفتعل الاشكال مع دورية قوى الامن الداخلي في ساحة القدس صيدا ويدعى أياد. ج وهو فلسطيني الجنسية. وقد سُلّمَ الى آمر فصيلة درك صيدا.

المصدر: ليبانون ديبايت

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.