بعد انسحاب فرنسا.. الصين “جوكر” إيران لتطوير أحد أكبر حقول الغاز بالعالم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

حلت الشركة الوطنية الصينية للبترول (CNBC) محل شركة توتال الفرنسية التي أعلنت انسحابها من مشروع تطوير المرحلة الـ 11 من حقل بارس الجنوبي للغاز في إيران، أحد أكبر الحقول بالعالم.

وقال مدير الاستثمار والأعمال في شركة النفط الوطنية الإيرانية، محمد مصطفوي، أمس السبت، إن “الشركة الصينية  استحوذت على نسبة 80% من تطوير المرحلة الـ 11 لحقل بارس الجنوبي للغاز”، مضيفا أن “الشركة الصينية مدرجة في قائمة أكبر 5 شركات نفطية في العالم، وهي تنمو بسرعة وتتنافس مع شركات نفط رائدة بالعالم”.

وأشار مصطفوي إلى أن: “تعاون إيران مع الشركات الصينية الكبرى له جانب استراتيجي بالنسبة لشركة النفط الوطنية الإيرانية”.

وعقب إعلان الرئيس الأمريكي الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران في 8 مايو الماضي، وتهديده بفرض عقوبات على الشركات التي تتعامل مع إيران، قررت “توتال” الانسحاب من مشروع تطوير المرحلة الـ 11 من حقل بارس الجنوبي للغاز، على الرغم من توقيعها عقدا بهذا الخصوص مع وزارة النفط الإيرانية في 3 يوليو 2017، بلغت قيمته 4.8 مليار دولار.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.