واشنطن تتراجع عن تخصيص 230 مليون دولار لتمويل برامج إعادة الاستقرار شمال سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية تراجعها عن تخصيص 230 مليون دولار لتمويل برامج إعادة الاستقرار في سوريا، مؤكدة أنها ستحولها “لدعم أولويات أخرى للسياسة الخارجية”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت إن “هذا القرار لا يعني تراجع الولايات المتحدة عن التمسك بأهدافها الاستراتيجية في سوريا”، مشيرة إلى أن الشركاء في التحالف الدولي تعهدوا بتقديم ما مجموعه 300 مليون دولار لإعادة الإعمار في المناطق المحررة من تنظيم “داعش” شمال شرقي سوريا.

وأشارت ناورت إلى أن السعودية خصصت 100 مليون دولار، كما تعهدت الإمارات العربية المتحدة بتقديم 50 مليون دولار لتمويل برامج الإعمار.
وخصصت تلك الأموال لتمويل البرامج في سوريا في فبراير الماضي، حين كان ريكس تيلرسون وزيرا للخارجية، ولكن بعد إقالته في مارس الماضي جمدت تلك الأموال، ولم تنفق الإدارة الأمريكية إلا جزءا صغيرا منها، حيث تم تخصيص 6.6 مليون دولار لتمويل منظمة “الخوذ البيضاء” والآلية الأممية الخاصة بالتحقيق في جرائم حرب محتملة في سوريا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.