ماريو عون: على “القوات” التنازل عن حقيبة سيادية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أسف عضو “تكتل لبنان القوي” النائب ماريو عون “لأن يكون الوضع في موضوع تشكيل الحكومة مكانك راوح بعكس التفاؤل الذي كان سائدا عند تكليف الرئيس سعد الحريري بأنها ستكون أسرع حكومة سيتم تشكيلها”، معتبرا ان “شيئا ما يؤثر على قرار الرئيس المكلف، والذي جعله وكأنه غير مستعجل على التشكيل”.

ورأى في حديث إذاعي ان “رئيس الحكومة المكلف هو الشخص الوحيد المولج تأليف الحكومة، وعليه عرض المشاريع التأليفية على رئيس الجمهورية مرات عدة ليصل الى تفاهم مع الرئيس”، مشددا على “اهمية الاسراع في عملية التأليف في ظل الوضع الاقتصادي الضاغط”.

واكد “ان التيار الوطني الحر بتاريخه لم يأخذ حصة ليست له بل يريد ان يتمثل بحسب حجمه وان مطالبه كانت محددة”، مشيرا الى انهم “ابلغوا الرئيس الحريري ان التيار ليس لديه فيتو على احد، ولكن ليس على حساب حصته ومطالبه”.

واعتبر “ان الموضوع عند القوات اللبنانية انهم لا يفرقون في ملف التشكيل الحكومي بين رئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي، فللرئيس حصته خصوصا وزارة الدفاع كونه القائد الاعلى للقوات المسلحة”، مشيرا الى ان “التكتل هو الاقوى مسيحيا بحسب نتائج الانتخابات وعلى القوات التنازل عن حقيبة سيادية”.

ولفت الى ان “وزراء القوات اعتمدوا سياسة العرقلة على وزراء التيار على الرغم من تفاهم معراب، ومن هنا كان اصرار رئيس الجمهورية على ان حكومة ما بعد الانتخابات هي حكومة العهد الاولى، وتصميم الرئيس عون على عدم حصول تنازلات في هذا الموضوع وعدم التراجع عن اي حق في سبيل سير الحكومة وبدء العمل بخطط العهد”.

وكشف ان الرئيس عون ابلغ الرئيس المكلف بأن “يأخذ كل وقته في عملية التأليف حتى تتشكل حكومة قوية تتناسب مع العهد”، داعيا المعرقلين الى “تقديم تنازلات لان المطالب التي يطرحونها ليست طبيعية”.

اذاعة لبنان 
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.