سفير الصين في دمشق: نحرص على المشاركة في إعادة إعمار سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد السفير الصيني في دمشق، تشي تشيانجين، حرص بلاده على المشاركة الفعالة في إعادة إعمار سوريا، مجددا دعم الصين للحل السلمي للأزمة في سوريا والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب.
وفي كلمة له بمناسبة الذكرى الـ 69 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، لفت تشي تشيانجين إلى أن سوريا شريك طبيعي في مبادرة الحزام والطريق ما يخلق فرصا لمزيد من التعاون الودي بين البلدين معربا عن استعداد الصين لتقديم ما في وسعها من مساعدات إنسانية للشعب السوري.

وأشار تشيانجين إلى مشاركة شركات صينية عدة في الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي، فيما سجلت شركات سورية عدة مشاركتها في المعرض الدولي الصيني الأول الذي سينظم في تشرين الثاني، لافتا إلى أن بلاده نظمت ورشات عمل في إعادة الإعمار ومشاريع تدريبية وقدمت أكثر من منحة دراسية للطلبة السوريين.

ولفت السفير الصيني إلى أن بلاده أعلنت عن خطة خاصة بها للدفع بإعادة إعمار الاقتصاد المدعوم بالنهضة الصناعية عبر توفير قروض بقيمة 20 مليار دولار لتعزيز التعاون مع دول المنطقة العربية بما فيها سوريا.

بدورها المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أكدت في تصريح للصحفيين عمق العلاقات السورية الصينية التاريخية المتجذرة، مبينة أن الصين اتخذت الـ “فيتو” سبع مرات لصالح استقرار سوريا ووحدة أراضيها وأمان الشعب السوري.

وأعربت شعبان عن أملها في أن تتخذ العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين مسارا متسارعا في المستقبل وخاصة مع المبادرة الصينية “الحزام والطريق” ما ينعكس بالخير على شعبي البلدين، مشيرة إلى ضرورة الاستفادة من خبرات الصين التي يمكن أن تقدم الكثير في إعادة إعمار سوريا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.