لماذا تشجع روسيا الكوريتين على ربط سككهما الحديدية؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف نائب رئيس شركة السكك الحديدية الروسية غينادي فادييف عن المكاسب التي ستحققها روسيا، إذا ما تم ربط السكك الحديدية بين الكوريتين.

وقال فادييف، إن صادرات كوريا الجنوبية والتي هي عبارة عن سلع إلكترونية مرتفعة الثمن، تصدر حاليا عبر البحر إلى الدول الأوروبية، وبعد ربط السكك الحديدية بين الكوريتين سيكون بالإمكان تصديرها عبر سيبيريا الروسية.

وأضاف أن معظم صادرات كوريا الجنوبية تصل إلى هولندا عبر البحر في رحلة تستغرق 30 يوما، ومن هولندا تشحن إلى جميع أنحاء أوروبا، لافتا إلى أن فترة الشحن عبر السكك الحديدية العابرة لسيبيريا ستستغرق وقتا أقصر، ما سيعود بالمنفعة على جميع الأطراف.

وفي الوقت الراهن منظومة السكك الحديدية في كوريا الشمالية ليست مربوطة بمنظومة جارتها الجنوبية، لكن سيئول وبيونغ يانغ اتفقتا على البدء في 2018 بربط السكك بين البلدين.

ويبلغ طول سكة الحديد العابرة لسيبيريا 9300 كم، تربط موسكو بالشرق الأقصى الروسي وبحر اليابان، كما تصل إلى منغوليا والصين وكوريا الشمالية.

وعن تجارة كوريا الجنوبية الخارجية، تظهر بيانات موقع “ITC Trade“، أن صادراتها بلغت خلال العام الماضي 573 مليار دولار، مقابل واردات بقيمة 478 مليار دولار.

وبعد ربط السكك الحديدية بين الكوريتين، سيتاح شحن البضائع بشكل مباشر من روسيا إلى كوريا الجنوبية مرورا بالشمالية، وبعدها إلى اليابان جنوبا، ومن الاتحاد الأوروبي إلى شبه الجزيرة الكورية والصين واليابان عبر روسيا، والعكس.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.