كيف فسّر إرسلان كلام جنبلاط؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وفي مسألة العقدة الدرزية، وبعد الليونة التي أبداها جنبلاط واستعداده لتسهيل التأليف مؤكداً ان “لا عيب في التنازل”، برزت مبادرة للوزير طلال ارسلان تقضي برفع 5 أسماء لرئيس الجمهورية ليختار إسماً من بينها بالتعاون مع بري.

والى ذلك، قال إرسلان انّ الكلام المتداول حول قبول جنبلاط بأن يتمثّل بوزيرين درزيين على ان يكون الثالث وسطياً “مؤدّاه العملي انّ ما لجنبلاط هو له وحده، وما لنا هو له ولنا”، مؤكداً انه لا يستطيع الموافقة على هذه المعادلة المجحفة.

وقال إرسلان بلهجة حازمة: “إمّا يكون الوزراء الدروز الثلاثة وسطيّون جميعاً، وإما يسمّي جنبلاط إثنين وأنا أسمّي الثالث”.

 

الجمهورية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.