فاروق الشرع يظهر في دمشق مكذبا شائعات اعتقاله

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ظهر السيد #فاروق_الشرع، #وزير_الخارجية_السوري السابق، بعد غياب سنوات، وسط شائعات تحدثت عن اعتقاله أو إخضاعه لـ #إقامة_جبرية.

والتقط الشاعر السوري هادي دانيال، صورتين جمعتاه والشرع، الاثنين الماضي، ونشرهما على حسابه الفيسبوكي، الجمعة . ووصف الشاعر السوري المقيم في تونس، منذ سنوات طويلة، الشرع بـ”رجُل الدولة النبيل”، مشيراً إلى أن الصورتين التقطتا في بيت وزير الخارجية السابق في العاصمة السورية دمشق.

وبدت علائم التقدّم بالسن ظاهرة على ملامح الشرع الذي بلغ الثمانين من عمره، وبدءاً من عام 2012 غاب عن الحياة السياسية السورية، حيث كانت انتشرت شائعات عن انشقاقه عن الدولة السورية ولجوئه إلى إحدى الدول المجاورة، تبين في ما بعد أنها غير صحيحة.

وفاروق الشرع من مواليد العام 1938، في مدينة درعا جنوبي سوريا. وكان أول توزير له في عام 1980، عندما عيّن وزيراً للشؤون الخارجية، ثم عام 1984، أصبح وزيراً للخارجية. ثم عام 2006، شهد تعيينه نائباً لبشار الأسد.

وأصدر الشرع مذكراته عام 2015، في كتاب حمل اسم (الرواية المفقودة) تطرق فيه إلى مجمل قضايا سياسية عاصرها أو كان جزءا في اتخاذ قرار فيها.

المصدر : وكالات

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.