بري من جنيف: بالوحدة نواجه “صفقة العصر”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

دعا رئيس ​المجلس النيابي اللبناني ​نبيه بري،​ “العالمين الإسلامي والعربي الى توحيد الصف لمواجهة صفقة العصر التي تستهدف ​القضية الفلسطينية​ والشعب الفلسطيني”.

وقال أمس، في كلمة مقتضبة أمام المجموعة البرلمانية الإسلامية التي عقدت اجتماعاتها التمهيدية للمؤتمر الـ139 للاتحاد البرلماني الدولي (يبدأ غداً)، في قصر المؤتمرات للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف: “لا شيء يمكن أن يعطينا الرجاء والأمل في أن نستعيد شيئاً ما أو نوقف ما يسمى بصفقة العصر أو صفعة العصر سوى هذه الوحدة”.

ويرافق بري وفد برلماني يضم: ياسين جابر، ميشال موسى، أغوب بقرادونيان ورولا الطبش جارودي.

وأوضح المكتب الإعلامي لبري أن المجتمعين ناقشوا “اقتراحين أردني وكويتي حول القرار الأميركي بقطع المساعدات عن وكالة “أونروا”، وتقرر دمج الاقتراحين باقتراح واحد تتبناه المجموعة البرلمانية للدول الإسلامية في مؤتمر ​البرلمان الدولي​ في إطار البند الطارئ”.

ورأى بري أن “موضوع “أونروا” جزء من صفقة العصر والضغط على أهلنا وإخوتنا الفلسطينيين، وموضوع نقل واشنطن سفارتها الى ​القدس​ جزء من هذا الأمر”، مشيداً باقتراح “رئيس مجلس الأمة الكويتي بدمج الاقتراحين الكويتي والأردني، وهذا أقل شيء يمكن أن نشارك فيه موحدين بالفعل في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، وبالفعل يمكن أن نتحرك أفريقياً ولاتينياً، وهذا الاقتراح بالنسبة الى البند الطارئ له نصيب كبير من النجاح”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.