دمشق تحدد هدف الجيش السوري ما بعد إدلب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكّد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أن بلاده متمسكة باستعادة السيطرة على شرقي الفرات بعد الانتهاء من تسوية قضية إدلب، مذكّرا الأكراد برفض بلاده للفدرلة.

وأضاف المعلّم في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري اليوم الاثنين في دمشق: “أقول بكل صدق بعد إدلب هدفنا شرق الفرات وعلى الإخوة هناك سواء عشائر أو الأكراد أن يقرروا ماذا يريدون بالمستقبل”​​​.

وتابع: إذا أراد الكرد الحوار فهناك دستور وقانون ينظم العلاقة وإذا لا يرغبوا فهذا شيء آخر. لا نقبل فيدرالية ولا هذه المخالفات للدستور السوري.. عليهم أن يدفعوا ثمن التمسك بالوهم الأميركي إذا ما قررا ذلك.

وأشار المعلم إلى أن الولايات المتحدة دمرت الرقة بذريعة محاربة إرهابيي تنظيم “داعش” وتواصل دعم التنظيم الإرهابي ونقل عناصره إلى شرق الفرات لتنفيذ مخططاتها العدوانية في سوريا وإطالة أمد الأزمة.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.