اليابان تشكر قطر وتركيا لجهودهما في الإفراج عن مواطنها المحتجز في سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، أن حكومته تقوم حاليا بتحديد هوية الصحفي الذي تم تحريره مؤخرا في سوريا، مشيرا إلى أن الحديث، كما يبدو، يدور عن الصحفي جومبي ياسودا.

وقال آبي: “شعرت بالارتياح في قلبي بعد تلقي المعلومات حول ياسودا. ونحاول التأكد من هويته بأسرع وقت ممكن. وبذلت الحكومة جهودا مختلفة منذ اختفائه، وأبدى الكثير من بلدان العالم، بما فيها قطر وتركيا، تضامنها معنا. وقبل كل شيء أريد أن أشكر قطر وتركيا على التعاون”.

وتم اختطاف الصحفي الحربي الياباني جومباي ياسودا من قبل جماعة مسلحة في سوريا منذ 3 سنوات. وبعد ذلك ظهرت في الإنترنت عدة تسجيلات فيديو دعا فيها الصحفي لمساعدته. ووصلت الليلة الماضية معلومات حول وجود احتمال كبير لتحريره وتواجده في الأراضي التركية.

وأفاد الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدا سوغا، في مؤتمر صحفي، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، أن طوكيو تلقت معلومات تفيد بإطلاق سراح رجل يعتقد أنه الصحفي الحر جومبي ياسودا. وأضاف أن الحكومة أبلغت زوجة ياسودا لكن السلطات ما زالت تسعى للتحقق من هويته. وسنتمكن من معرفة هوية الشخص المحرر بعد الساعة 15:00 من هذا اليوم بالتوقيت المحلي (الساعة 06:00 صباحا بتوقيت غرينيتش).

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.